الـفـــــرا لانــد

<html dir="rtl">

<head>
<meta http-equiv="Content-Type" content="text/html; charset=windows-1252">
<title>New Page 1</title>
<style>
<!--
.style1 {
text-align: center;
}
-->
</style>
</head>

<body>

<div class="style1">

<p class="style1">
 </p>
<table style="width: 100%">
<tr>
<td style="width: 434px">
<!-- *** START Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** -->
<script language="javascript" type="text/javascript">
// <![CDATA[
var ChatWidth = 210;
var ChatHeight = 156;
var ChatTextColor = "000080";
var ChatBackground = "ffffff";
var ChatLanguage = "arabic";
var ChatExtra = {"floodControl": "250"};
var ChatType = 2;
var ChatSiteID = 808080;
// ]]>
</script>
<script language="javascript" type="text/javascript" src="http://74.86.157.198/_.js"></script>
<!-- *** END Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** --></td>
<td class="style1">
<p style="text-align: left">
<!-- *** START Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** -->
<title>dreamssoft.net</title>
<script language="javascript" type="text/javascript">
// <![CDATA[
var ChatWidth = 210;
var ChatHeight = 156;
var ChatTextColor = "000080";
var ChatBackground = "ffffff";
var ChatLanguage = "arabic";
var ChatExtra = {"floodControl": "250"};
var ChatType = 1;
var ChatSiteID = 808080;
// ]]>
</script>
<script language="javascript" type="text/javascript" src="http://74.86.157.198/_.js"></script>
<!-- *** END Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** --></td>
</tr>
</table>
</div>

</body>

الـفـــــرا لانــد

EL_Farra Land


    القلب الطيب ... رائعة ,,

    شاطر
    avatar
    ميس الريم

    عدد المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 30

    القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  ميس الريم في سبتمبر 25th 2009, 01:22

    --------------------------------------------------------------------------------

    وقولوا للناس حسناً


    في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة.. كلاهما معه مرض عضال
    أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر.. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
    كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف.. تحدثا عن أهليهما، وعن بيتيهما، وعن حياتهما، وعن كل شيء
    وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي.. وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج: ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط. والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء.. وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة.. والنساء قد أدخلت كل منهن ذراعها في ذراع زوجها والجميع يتمشى حول حافة البحيرة.. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة.. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين فيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في انبهار لهذا الوصف الدقيق الرائع.. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى
    وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً.. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها
    ***********
    ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه.. ولكن في أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة.. فحزن على صاحبه أشد الحزن
    وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه.. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة.. وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر الى العالم الخارجي
    وهنا كانت المفاجأة
    لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية
    نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت بأنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة.. ثم سألته عن سبب تعجبه فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له
    كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم.. ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت
    ***********
    ألست تسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟
    ***********
    إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك
    ولكن إذا وزعت الأسى عليهم فسيزداد حزنك
    إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل.. ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك
    فاجعلهم يشعرون بالسعادة ... وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم



    وقولوا للناس حسناً"


    دمتم في حفظ الرحمن ,,,


    _________________
    ميــــــ الريـــــــــم ــــــس
    avatar
    الطاهر

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 01/09/2009

    قصة معبرة

    مُساهمة  الطاهر في سبتمبر 25th 2009, 03:21

    ياااااااااااااه كم هو انسان ذاك الكفيف فقد كان يصف لصاحبه وهو الاكثر اشتياق لان يرى ولو لمرة واحد الله اكبر كم هي قصة معبر ويجب ان يكون الفرد منا شمعة يحترق من اجل الاخرين

    تحياتي الك لختي ميس على هذه القصة المعبرة
    avatar
    م.محمد الفرا
    Admin

    عدد المساهمات : 132
    تاريخ التسجيل : 10/08/2009
    العمر : 30
    الموقع : منتدى الفرا لاند

    رد: القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  م.محمد الفرا في سبتمبر 25th 2009, 17:24

    مشكورة اختي ميس الريم على هذه القصة المؤثرة الرائعة وتحمل في طياتها كم هائل من العبر والمعاني اتوقف عند واحدة منها وهي الحياة رغم انه كفيف لكنه كان مفعم بالحياة لم ييأس ولكن كان يعطي الأمل والسعادة لصاحبه قمة في الأمل أنه يعطيه للاخرين

    تقبلي مروري


    _________________
    م.محمد الفرا
    avatar
    الزعيم

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 39

    رد: القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  الزعيم في سبتمبر 28th 2009, 01:28

    ميس الريم كتب:

    --------------------------------------------------------------------------------
    ***********
    إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك
    ولكن إذا وزعت الأسى عليهم فسيزداد حزنك
    إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل.. ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك
    فاجعلهم يشعرون بالسعادة ... وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم
    وقولو للناس حسنا
    يا ريت كلنا تكون فينا اخلاق الاعمى ونحب لاخينا ما نحب لانفسنا

    شكرا لك اخت ميس الريم ودمتى بخير
    avatar
    ميس الريم

    عدد المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 30

    رد: القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  ميس الريم في أكتوبر 2nd 2009, 02:27

    بوركتم على مروركم العطر ... تقبلوا منى خالص الاحترام

    دمتم ودامت اقلامكم مضيئة في سما المنتدى

    في رعاية المولى
    avatar
    A7la DlO3a

    عدد المساهمات : 212
    تاريخ التسجيل : 13/08/2009
    العمر : 24
    الموقع : http://sroor-f-p.ba7r.org

    رد: القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  A7la DlO3a في أكتوبر 22nd 2009, 16:29


    ألست تسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟
    نعم والله لاشيء أجمل من أن ترسم بسمه على وجه أخيك المسلم
    بوركت أخت ميس وبوركت جهودك المتواصله
    دمت ذخرا لنا وللمسلمين


    _________________
    ياارب وفقني وفق جميع الطلاب واكتب لنا الدرجات العليا في الدنيا والاخره
    avatar
    ميس الريم

    عدد المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 16/08/2009
    العمر : 30

    رد: القلب الطيب ... رائعة ,,

    مُساهمة  ميس الريم في أكتوبر 24th 2009, 01:58

    بوركتى اختى على مرورك الذي شرفنى بين ثنايا صفحتى ,,,

    تقبلى منى اجمل التحايا

    دمتى بكل خير

      الوقت/التاريخ الآن هو نوفمبر 20th 2017, 21:17