الـفـــــرا لانــد

<html dir="rtl">

<head>
<meta http-equiv="Content-Type" content="text/html; charset=windows-1252">
<title>New Page 1</title>
<style>
<!--
.style1 {
text-align: center;
}
-->
</style>
</head>

<body>

<div class="style1">

<p class="style1">
 </p>
<table style="width: 100%">
<tr>
<td style="width: 434px">
<!-- *** START Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** -->
<script language="javascript" type="text/javascript">
// <![CDATA[
var ChatWidth = 210;
var ChatHeight = 156;
var ChatTextColor = "000080";
var ChatBackground = "ffffff";
var ChatLanguage = "arabic";
var ChatExtra = {"floodControl": "250"};
var ChatType = 2;
var ChatSiteID = 808080;
// ]]>
</script>
<script language="javascript" type="text/javascript" src="http://74.86.157.198/_.js"></script>
<!-- *** END Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** --></td>
<td class="style1">
<p style="text-align: left">
<!-- *** START Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** -->
<title>dreamssoft.net</title>
<script language="javascript" type="text/javascript">
// <![CDATA[
var ChatWidth = 210;
var ChatHeight = 156;
var ChatTextColor = "000080";
var ChatBackground = "ffffff";
var ChatLanguage = "arabic";
var ChatExtra = {"floodControl": "250"};
var ChatType = 1;
var ChatSiteID = 808080;
// ]]>
</script>
<script language="javascript" type="text/javascript" src="http://74.86.157.198/_.js"></script>
<!-- *** END Chat V.2009 Chat APPLET CODE *** --></td>
</tr>
</table>
</div>

</body>

الـفـــــرا لانــد

EL_Farra Land


    الأبارتهايد هو الحل الإسرائيلي: تتمه للمقال السابق

    شاطر
    avatar
    الزعيم

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 40

    الأبارتهايد هو الحل الإسرائيلي: تتمه للمقال السابق

    مُساهمة  الزعيم في سبتمبر 4th 2009, 15:48


    الأبارتهايد هو الحل الإسرائيلي:
    منذ وصول شارون إلى دفة الحكم في إسرائيل في العام 2001 حسمت إسرائيل أمرها وبلورت استراتيجية تجاه المناطق الفلسطينية المحتلة سنة 1967، تسعى إلى حل هذا التناقض لصالحها وعلى حساب الشعب الفلسطيني، بإقامة نوع من نظام الأبارتهايد، تضم وفقه أكثر ما يمكنها ضمه من أراضي الضفة الفلسطينية المحتلة وتقوم باعادة الأنتشار من المناطق المكتظة بالفلسطينيين واقامة "دولة" فلسطينية في ما يتبقى من الضفة الفلسطينية وفي قطاع غزة، تكون تحت النفوذ الإسرائيلي المكثف تخترقها أسافين الكتل الأستيطانية ويحيطها جدار الفصل العنصري والقواعد العسكرية الإسرائيلية.

    وفي هذا السياق، ومن أجل تنفيذ رؤيته وخطته، قام شارون بشق حزبه الليكود، الذي رفضت غالبيته خطة شارون، وبتأسيس حزب كديما. لقد تمحورت خطة شارون (فك الأرتباط ) بتفكيك الأحتلال والأستيطان من داخل قطاع غزة والتحكم بالقطاع والسيطرة عليه من خارجه، وبتركيب الأستيطان وتعزيزه في الضفة الفلسطينية المحتلة وفي مقدمتها القدس الشرقية المحتلة.

    يتمحور لب المعركة التي تخوضها إسرائيل في ما يخص الجانب الأقليمي في صراعها مع الفلسطينيين، خاصة منذ خطة شارون، حول توسيع المساحة الجغرافية التي تزمع اقتطاعها من الضفة الفلسطينية، وخاصة في القدس و"الكتل الأستيطانية" المتوسعة باستمرار، وايضا ما أمكنها استيطانه من مناطق أخرى في الضفة، لتكثيف الأستيطان فيها وضمها إلى إسرائيل في أي حل مستقبلي، سواء كان ذلك الحل مفروضا من قبل إسرائيل أو متفق عليه مع القيادة الفلسطينية.

    المشروع الإسرائيلي: الإستيطان
    يشكل الاستيطان اليهودي في الضفة الفلسطينية المحتلة الأداة الأساسية في يد إسرائيل لخلق واقع ديمغرافي وسياسي جديد وفرضه على الفلسطينيين.

    يقترب عدد المستوطنين في الضفة الفلسطينية المحتلة من نصف مليون مستوطن، 200 ألف مستوطن في القدس الشرقية المحتلة عام 1967 و 290 ألف مستوطن في باقي أنحاء الضفة الفلسطينية. وهناك 210 آلاف مستوطن في مجموعة كتل استيطانية في الضفة تقع غربي جدار الفصل و80 ألف مستوطن في مستوطنات شرقي جدار الفصل.

    منذ الاحتلال في العام 1967 بادرت جميع الحكومات الإسرائيلية وأقامت وعززت الاستيطان في المناطق الفلسطينية المحتلة. وكانت هذه الحكومات مستعدة لدفع الثمن السياسي الناجم عن الضغط الدولي والثمن الاقتصادي الناجم عن إقامة وتوسيع الاستيطان. ويمكن التمييز بين ثلاث مراحل اساسية في عملية الأستيطان منذ 1967 وحتى اليوم، لعل ذلك يساعد في إدراك سياسة الحكومة الإسرائيلية تجاه الاستيطان.

    1. 1967 - 1992 أقامت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة والمختلفة المستوطنات، سواء حكومات حزب العمل أو حكومات حزب الليكود أو حكومات "الوحدة الوطنية" بين الحزبين الكبيرين، بهدف تهويد الأرض ورسم الحدود المستقبلية وتعزيز القبضة الإسرائيلية على الأرض ولمنع انسحاب إسرائيلي مستقبلي. وقد رعت جميع الحكومات الإسرائيلية المشروع الاستيطاني وعززته بمثابرة وتصميم واستمرار كل منها وفق رؤيتها السياسية والأيديولوجية.

    2. 1992 - 2004 منذ العام 1992 بدأت حكومة رابين التمييز بين كتل استيطانية ستضمها إسرائيل في الحل الدائم المستقبلي، وبين ومستوطنات منفردة ستساوم إسرائيل عليها مع الفلسطينيين. كذلك أدرك رابين أن المفاوضات مع الفلسطينيين تخفف جدًا الضغوط الدولية وخاصة الأميركية لوقف الأستيطان، فاستغل رابين عملية المفاوضات لزيادة وتعزيز المشروع الإسرائيلي الاستيطاني.

    3. 2004 - 2009 منذ تفاهمات شارون وبوش ورسالة الضمانات الأميركية في العام 2004 وتطبيق خطة شارون في فك الارتباط، وخاصة منذ صعود أولمرت إلى دفة الحكم، تصرفت الحكومة الإسرائيلية وكأن الكتل الإستيطانية الواقعة غربي جدار الفصل، قد ضمت عملياً إلى إسرائيل وبالتالي استمرت في تعزيز الإستيطان في كل من الكتل الاستيطانية وفي القدس الشرقية المحتلة تحت غطاء "العملية السلمية" والمفاوضات مع الفلسطينين، والتفاهمات مع إدارة بوش، بدون إن تواجه ضغطا جديا اميركيا أو دوليا أو
    عربيا لوقفه
    اتمنى الا يزعجكم طول المقال.
    avatar
    م.محمد الفرا
    Admin

    عدد المساهمات : 132
    تاريخ التسجيل : 10/08/2009
    العمر : 31
    الموقع : منتدى الفرا لاند

    رد: الأبارتهايد هو الحل الإسرائيلي: تتمه للمقال السابق

    مُساهمة  م.محمد الفرا في سبتمبر 7th 2009, 21:36

    مشكور اخي الزعيم معلومات قيمة يجب على الكل معرفتها


    _________________
    م.محمد الفرا

      الوقت/التاريخ الآن هو نوفمبر 18th 2018, 03:30